Skip navigation links
أهم عشرة أسباب للاستثمار في تركيا
دليل المستثمرين
قبل الوصول إلى تركيا
تصريح العمل
تصريح الإقامة
إقامة شركة في تركيا
نقل الأصول
تكلفة إقامة عمل في تركيا
وسائل الحصول على التمويل
الحوافز
الموظفون والتأمينات الاجتماعية
شروط التوظيف
إنهاء الخدمة
نظام التأمينات الاجتماعية التركي
الضرائب
المناطق الاستثمارية
الخصائص السكانية
السلطات التنظيمية والرقابية
البنية التحتية واللوجستيات
مؤشرات الاقتصاد الكلي
الاستثمارات الأجنبية المباشرة في تركيا
التجارة الخارجية
تشريعات الاستثمار
هذه الصفحة هي صفحة المعاينة قبل الطباعة.
اضغط هنا للعودة إلى الصفحة.
طباعة صفحة
 

التجارة الخارجية 

إحصاءات التجارة الخارجية

 

مليون دولار أمريكي

 

 

2010

2011

2012

2013

2014

2015

2016

الصادرات (سعر البضائع مسلمة على ظهر الباخرة)

113,883

134,907

152,462

151,803

157,610

143,839

142.606

الواردات (السعر شاملاً التكلفة والشحن والتأمين)

185,544

240,842

236,545

251,661

242,177

207,234

198.601

حجم التجارة

299,427

375,749

389,007

403,464

399,787

351,073

341.207

الميزان التجاري

-71,661

-105,935

-84,083

-99,859

-84,567

-63,395

-55.995

 

المصدر: المعهد التركي للإحصاءات (TurkStat)

 

نظرًا لتطبيق عملية التحرر الاقتصادي منذ ثمانينيات القرن الماضي، بات الاقتصاد التركي يشهد فترة من النمو الملموس، فقد شهدت التجارة الخارجية انتعاشًا سريعًا من حيث حجم الصادرات والواردات، ورُصِدت تغيّرات ملحوظة في هيكل الصادرات. وفي هذا الصدد، برزت المنتجات الصناعية على حساب المنتجات الزراعية.

 

أصبحت تركيا أحد أعضاء منظمة التجارة العالمية في عام 1995. وعقب انضمامها إلى هذه المنظمة، فقد أتمت اتفاقًا مع الاتحاد الأوروبي، والذي أتاح لها الانضمام إلى الاتحاد الجمركي في 1 يناير 1996.

 

الصادرات

 

تماشيًا مع السياسات المُنفَّذة كجزء من النموذج المُتَّبَع للتطوير القائم على الصادرات منذ عام 1980، احتل التصدير أهميةً لتركيا، على المستوى النوعي والكمّي.

 

بدايةً من ثمانينيات القرن الماضي على وجه التحديد، والاستمرار حتى منتصف التسعينيات، رُصِدت تطورات مهمة في الحصّة السوقيّة التي تشغلها المنتجات الصناعية التي يتطلب إنتاجها عمالة كثيفة، مثل المنسوجات والملابس والحديد والصلب والمواد الغذائية.

 

وفي عام 1996، وبعد تأسيس اتحاد جمركي مع الاتحاد الأوروبي، دخلت الصادرات التركية عمليةً جديدةً من التحوّل الهيكلي. وتُظهِر التطورات في السنوات الأخيرة أن الارتفاع الملحوظ في الإنتاج والتصدير في قطاعات التكنولوجيا المتقدمة، حيث تتضمن البضائع الآلات والمعدات الكهربية والإلكترونية، فضلاً عن صناعة السيارات. وفي هذا الصدد، يمكننا ملاحظة ارتفاع الحصة السوقيّة للصادرات من المنتجات الصناعية المُصنَّعة.

 

أعلى 10 مجموعات إنتاجية في مجال التصدير في عام 2016
  

 

المجموعات الإنتاجية

مليار دولار أمريكي

الحصة في إجمالي الصادرات (%)

1

المركبات بخلاف المعدات الدارجة للسكك الحديدية أو الترام، أو أجزاء منها

19.804

13.9

2

الغلّايات والماكينات والأجهزة الميكانيكية، أو أجزاء منها

12.405

8.7

3

الأحجار الكريمة والمعادن النفيسة واللآلئ أو قِطَع منها

12.176

8.5

4

البضائع المنسوجة أو البضائع المصنوعة من الكروشيه أو قِطَع منها

8.855

6.2

5

الآلات والمعدات الكهربية أو أجزاء منها

7.778

5.5

6

الحديد والصلب

6.187

4.3

7

البضائع غير المنسوجة أو البضائع غير المصنوعة من الكروشيه أو قِطَع منها

5.928

4.2

8

البلاستيك أو قِطَع منه

5.027

3.5

9

معدّات الحديد والصلب

4.967

3.5

10

الفاكهة والمكسرات، وقشر الليمون أو الموالح

3.873

2.7

 

المصدر: المعهد التركي للإحصاءات (TurkStat)

 

 أسواق التصدير الرئيسية عام 2016

 

الأسواق

مليون دولار أمريكي

الحصة (%)

أ- الاتحاد الأوروبي

68.371

47.9

ب- المناطق الحرة في تركيا

1.837

1.3

جـ- البلدان الأخرى

72.397

50.8

1- البلدان الأوروبية الأخرى

9.739

6.8

2- بلدان شمال إفريقيا

7.756

5.4

3- البلدان الإفريقية الأخرى

3.651

2.6

4- بلدان أمريكا الشمالية

7.408

5.2

5- بلدان أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي

846

0.6

6- بلدان أمريكا الجنوبية

1.095

0.8

7- بلدان الشرق الأوسط والأدنى

31.317

22

8- البلدان الآسيوية الأخرى

9.692

6.8

9- أستراليا ونيوزيلندا

736

0.5

10- البلدان الأخرى

152

0.1

 

المصدر: المعهد التركي للإحصاءات (TurkStat)

 

الواردات

 

يلقى نظام الواردات في تركيا الضوء على تحرير الواردات التركية، تماشيًا مع التزامها باستكمال اتحادها الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، وعلاقتها بالرابطة الأوروبية للتجارة الحرة، فضلاً عن التزاماتها تحت مظلة منظمة التجارة العالمية. وتُولي تركيا اهتمامًا خاصًا بالتزامها بتخفيض الرسوم الجمركية لتواكب نفسها مع التعريفة الجمركية الموحدة. وأجرَت تركيا بعض التعديلات الضرورية على نظام وارداتها، وبحلول الأول من يناير عام 1996، دخل الاتحاد الجمركي حيز التفعيل مع الاتحاد الأوروبي.

 

يمكن تلخيص الأهداف الأساسية لسياسة الواردات التركية منذ مطلع الثمانينيات على النحو التالي:

 

·       خفض التدابير الوقائية بما يتماشى مع القواعد الجديدة للاتفاق العام بشأن التعريفات الجمركية والتجارة (الجات)

·       خفض الإجراءات البيروقراطية

·       تأمين الإمداد بالمواد الخام والسلع الوسيطة بأسعار مناسبة وبمعايير معينة للجودة

 

عضوية تركيا في منظمات التجارة الدولية

 

انضمت تركيا إلى منظمة التجارة العالمية منذ عام 1995. يمكن الاطلاع على التزام تركيا بالدمج بين معايير التجارة الإقليمية والدولية من خلال مشاركتها وعضويتها في منظمات متنوعة، من بينها منظمة التعاون الاقتصادي، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، ومنظمة التعاون الاقتصادي في منطقة البحر الأسود، ومنظمة الجمارك العالمية، وغرفة التجارة الدولية، ومنظمة البلدان النامية الثمانية للتعاون الاقتصادي، فضلاً عن انضمامها للعديد من المنظمات الأخرى.

 

وإلى جانب الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، أبرمت تركيا اتفاقيات للتجارة الحرة مع الأردن وإسرائيل وألبانيا وأيسلندا والبوسنة والهرسك وتشيلي وتونس والجبل الأسود وجزر فارو* وجورجيا وسنغافورة* وسوريا (معلّقة) وسويسرا وصربيا وغانا* وفلسطين وكوريا الجنوبية وكوسوفو* ولبنان* وليختنشتاين وماليزيا ومصر والمغرب ومقدونيا* وموريشيوس ومولدوفا والنرويج. (من المقرر تصديقها).