Skip navigation links
الاتصالات والمعلومات
الآلات
البنية التحتية
الخدمات المالية
السياحة
الطاقة ومصادرها المتجددة
العقارات
إلكترونيات
الكيماويات
اللوجستيات
تصنيع
تعدين
خدمات تجارية
رعاية صحية وأدوية
زراعة وأغذية
صناعة السيارات
هذه الصفحة هي صفحة المعاينة قبل الطباعة.
اضغط هنا للعودة إلى الصفحة.
طباعة صفحة
 

صناعة السيارات 

يرجع تاريخ تأسيس صناعة السيارات في تركيا إلى أوائل ستينات القرن الماضي، عندما فامت الجهود الأولى لتطوير وإنتاج أول سيارة ركاب تركية الصنع. خلال فترة التصنيع السريع والتقدم تحول هذا القطاع الرئيسي نفسه من شراكات قائمة على التجميع إلى صناعة كاملة مع القدرة على تصميم والقدرة على إنتاج واسعة النطاق. وبين عامي 2000 و2014 استثمرت الشركات المصنعة للمعدات الأصلية (OEM) أكثر من 12 مليار دولار أمريكي في عملياتها في تركيا. طورت هذه الاستثمارات بشكل ملحوظ قدرات التصنيع لديهم مما أدى إلى أن تصبح تركيا جزءا هاما من سلسلة القيمة العالمية لمصنعي المعدات الأصلية الدولية.  يرجع فضل تلبية وتجاوز معايير الجودة والسلامة الدولية ووجود صناعة السيارات التركية اليوم بكفاءة عالية وتنافسية إلى إنتاج القيمة المضافة. تحسب تركيا 25 في المئة من إنتاج السيارات التي تحدث في أوروبا الوسطى والشرقية.

 

تعد صناعة السيارات المحرك الرئيسي لقطاع الصناعات في تركيا. وهي واحدة من أكبر أصحاب العمل في البلاد، وخلق فرص عمل لأكثر من 400,000 شخص. مع ثلاثة من أكبر الدول المصدرة من أصل خمس الذين ينتمون إلى صناعة السيارات، بل هو أيضا صاحبة مركز بالتصدير مع حصة 16 في المئة بإجمالي الصادرات.

 

في عام 2011، أصدرت الحكومة التركية استراتيجية قطاع السيارات الرسمية في محاولة لتشكيل مستقبل هذه الصناعة. لدى هذه الاستراتيجية هدفا رئيسيا وهو "تعزيز القوة التنافسية العالمية المستدامة لقطاع السيارات وتحولها إلى صناعة تستخدم التكنولوجيا المتقدمة وتولد قيمة مضافة عالية." وتشمل العناصر الرئيسية لهذه الاستراتيجية الرسمية الإنتاج والتصميم والتصنيع المحلي للسيارة والبحث فيها وهي بالفعل قيد التنفيذ. ومن المقرر أن تصبح تركيا أحد البلدان القليلة مع علامة تجارية السيارات خاصة بها في السنوات المقبلة.

 

تحقيقا لهذه الغاية، تهدف الأنشطة إلى تحسين البحث والتطوير وسوف تلعب قدرات التصميم والعلامات التجارية تلعب دورا حيويا في الوصول إلى الحد الأعلى لسلسلة القيمة. على هذا النحو، وصناعة السيارات في تركيا تستثمر بشكل متزايد في جهود البحث والتطوير. واعتبارا من نهاية عام 2014 أصبح هناك 50 مركزا للبحث والتطوير تابعين لشركات تصنيع السيارات / الموردين المشغلين في تركيا. ويحسب هذا لأكبر مجموعة من مرافق البحث والتطوير في أي صناعة في البلاد.

 

كان مجموع المبلغ الذي تم صرفه على أنشطة البحث والتطوير في تركيا في ارتفاع مطرد، مع نفقات البحث والتطوير وصلت إلى 14.8 مليار ليرة تركية في عام 2013، ارتفاعا من مستوى 2001 عام 1.29 مليار ليرة تركية -بمعدل سنوي مركب مهيب (CAGR) بلغت نسبته 22.5 في المئة. ارتفع الإنفاق على البحث والتطوير في صناعة السيارات في تركيا من 206 مليون ليرة تركية في عام 2006 إلى 547 مليون ليرة تركية في عام 2013. تشمل الأمثلة البارزة على إجراء العلامات التجارية العالمية تطويرا للمنتج والتصميم والهندسة في تركيا فورد وفيات ودايملر. ويعد مركز فورد للبحث والتطوير في أوتوسان واحد أكبر ثلاثة مراكز فورد العالمية للبحث والتطوير، في حين أن مركز فيات للبحث والتطوير في بورصا هو مركز الشركة الإيطالية الوحيد التي يخدم السوق الأوروبية خارج بلدها الأصلي. وفي الوقت نفسه، يكمل مركز دايملر للبحث والتطوير في اسطنبول عمليات تصنيع الشركة الألمانية للشاحنات وتصنيع الحافلات في تركيا.

 

كما تقدم تركيا بيئة داعمة إلى جانب سلسلة التوريد. وهناك نحو 1100 شركة من الصف الأول تعمل مباشرة مع مصنعي المعدات الأصلية (OEM) مع أجزاء تذهب مباشرة إلى خطوط إنتاج الشركات المصنعة للسيارات. ويتراوح معدل توطين مصنعي المعدات الأصلية بين 50 و70 في المئة. كما تعد تركيا موطنا لكثير من الموردين العالميين فهناك أكثر من 250 مورد يستخدمون تركيا كقاعدة للإنتاج ب 28 مورد من بين أكبر 50 مورد في العالم.

 

تغطي محفظة المنتجات من شركات تصنيع السيارات في تركيا مجموعة واسعة من المركبات من سيارات السيدان إلى الشاحنات الثقيلة مستفيدين من ميزتها التنافسية والقوى العاملة من ذوي المهارات العالية والسوق المحلية الديناميكية والموقع الجغرافي المفضل وزيادة إنتاج السيارات في تركيا من 374,000 في عام 2002 إلى أكثر من 1,170,445 وحدة في عام 2014، وهو ما يمثل معدل نمو سنوي مركب يبلغ نحو 10 في المائة خلال هذه الفترة.

 

وقد أدى هذا النمو لأن تصبح تركيا في المركز 17 لأكبر مصنعي للسيارات في العالم. وأصبحت تركيا بالفعل مركزا للتميز وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بإنتاج المركبات التجارية. وكانت تركيا بحلول نهاية عام 2014 أكبر منتج للمركبات التجارية الخفيفة في أوروبا.

 

تختار شركات صناعة السيارات على نحو متزايد تركيا باعتبارها قاعدة لإنتاج مبيعات التصدير. ويتضح ذلك من حقيقة توجه نحو 75 في المئة من الإنتاج في تركيا للأسواق الخارجية ففي عام 2014 تم تصدير ما يقرب من 900,000 مركبة من تركيا إلى الأسواق المختلفة بينما حاليا تعد ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وإسبانيا عملاء تصدير الرئيسين لصناعة السيارات التركية، فهناك اتجاه التنويع في وجهات التصدير مع الشركات التي تتطلع إلى البلدان الناشئة في مكان قريب حيث يوجد أكبر إمكانات الطلب على مبيعات السيارات الجديدة.

 

وقد تم بناء قوة تركيا في مجال صناعة السيارات على الطلب المحلي القوي التي دفعت الاستثمار في هذه الصناعة عن طريق كبرى مصنعي السيارات الدولية بدعم من الأداء الاقتصادي القوي في البلاد وقد أظهرت مبيعات السيارات نموا ملحوظا في السنوات الأخيرة إذ شهد سوق السيارات التركية بين عامي 2003 و2014 معدل نمو سنوي مركب بلغت نسبته 9.30 في المئة.

 

بلغت مبيعات السيارات المحلية فقط في عام 2013 بشكل خجول 800,000 وحدة على الرغم من أرقام المبيعات القوية، اختراق السيارات في تركيا - 165 سيارة لكل 1000 شخص - ما تزال كما ينبغي وراء المتوسط الأوروبي ب500. ويدل هذا على فرص وافرة للشركات صناعة السيارات في السوق المحلية. يتعين أن تساعد زيادة القوة الشرائية جنبا إلى جنب انخفاض معدل ملكية في زيادة مبيعات السيارات في السنوات المقبلة. 

تقارير مرتبطة

Automotive Industry Report
التنسيق : PDF
الحجم:3MB

بيان صحفي

21-09-2012-ISPAT-SUMITOMO
التنسيق :PDF
الحجم :50KB
 
10-01-2012-ISPAT-MUBEA
التنسيق :PDF
الحجم :271KB
 
01-12-2011-ISPAT-FEV
التنسيق :PDF
الحجم :280KB
 
12-01-2009-ISPAT-CRH
التنسيق :PDF
الحجم :58KB
 
17-10-2008-ISPAT-GATES
التنسيق :PDF
الحجم :59KB
 
13-10-2008-ISPAT-TAFE
التنسيق :PDF
الحجم :58KB