Skip navigation links
مكتب الاستثمار
رسالة من الرئيس
هذه الصفحة هي صفحة المعاينة قبل الطباعة.
اضغط هنا للعودة إلى الصفحة.
طباعة صفحة
 

مكتب الاستثمار 

من نحن

 

يُعد مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية الجهة الرسمية المسؤولة عن ترويج فرص الاستثمار في تركيا للمجتمع الدولي للمال والأعمال، كما أنه مسؤول عن تقديم يد العون للمستثمرين قبل دخولهم إلى تركيا، وخلال ذلك وبعده. يتبع مكتب الاستثمار رئيس الجمهورية التركية مباشرةً، ويتولى مسؤولية تشجيع الاستثمارات التي تحقق المزيد من التقدم الاقتصادي في تركيا. وحتى يعمل المكتب على تحقيق ذلك الهدف، فإنه يدعم الاستثمارات في مجالات التقنيات المتقطورة وفي إضافة القيمة على المنتجات بجانب الاستثمارات التي تزيد من فرص العمل وذلك من خلال ما يقدمه من خدمات متلاحقة بلا انقطاع تتميز بالتسهيل على المستثمرين خلال تنفيذ الإجراءات الكاملة الخاصة بالاستثمارات ذات الصلة.

 

يتميز "مكتب الاستثمار" بنشاطه عالميًا، فهو يدير أعماله مع شبكة من المستشارين المحليين التي ترتكز أعمالهم في عدد من المناطق منها كندا، والصين، وفرنسا، وألمانيا، والهند، وإيطاليا، واليابان، والمملكة العربية السعودية، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية. ويقدم "مكتب الاستثمار" مجموعة شاملة من الخدمات للمستثمرين عبر اتباع نهج توفير العديد من الخدمات من خلال محطة واحدة بحيث يضمن حصول المستثمرين على أمثل العوائد الناتجة من استثماراتهم في تركيا. كما يتمتع طاقم المتخصصين العاملين في "مكتب الاستثمار" بقدرة على تقديم العون للمستثمرين بمختلف أنواع اللغات، بما فيها اللغة الإنجليزية، والألمانية، والفرنسية، والإيطالية، والإسبانية، والعربية، والصينية.

 

كيف نقدم مساعدتنا

 

يدور محور عمل "مكتب الاستثمار" حول تقديم مستوى تام من الثقة، بالإضافة إلى الجمع بين نهج القطاع الخاص والقدرة على توفير الدعم للهيئات الحكومية، حيث أن الخدمات المجانية التي يقدمها المكتب تتضمن ما يلي: 

 

الخدمات الاستشارية المقدمة حسب الحاجة

 

توفر الخدمات الاستشارية المقدمة من "مكتب الاستثمار" للمستثمرين معلومات عامة ومخصصة حول الأعمال التجارية، كتوفير تحديثات وتعليمات حول أحدث الأنظمة والقوانين المتعلقة بالاستثمارات الأجنبية المباشرة، وكيفية تأسيس الأعمال التجارية في تركيا، والبيانات التي تخص الاقتصاد الكلي وأي قطاع بعينه، والحوافز المقدمة من الدولة، وتكاليف أعمال التشغيل، والضرائب المفروضة، إلى جانب توفير تحليل مفصل بخصوص المجال الصناعي وتقارير خاصة بالأسواق في مختلف القطاعات وذلك في محاولة منه لبذل الجهود من أجل مساعدة المستثمرين القادمين من أنحاء العالم على استكشاف إمكانات السوق في تركيا بصورة شاملة.

 

التنسيق مع الأطراف المعنية

 

إن التنسيق والمحافظة على العلاقات مع الهيئات الحكومية، والسلطات المحلية، ومنظمات الأعمال التجارية، والأطراف المعنية الأخرى مثل الجامعات، ومقدمي الخدمات، والمنظمات غير الحكومية تعد من إحدى الخدمات الأساسية التي يقدمها "مكتب الاستثمار" للمستثمرين المستجدين والمنظومة الحالية من المستثمرين. ويلعب المكتب دورًا هامًا في تنظيم الاجتماعات المخصصة لغرض B2B (التبادل التجاري فيما بين أصحاب الأعمال) وB2G (التبادل التجاري بين الأعمال والحكومات)، حيث يعمل المكتب بذلك كجسر يربط بين الحكومة والقطاع الخاص والمستثمر. ومن أجل توفير عملية دخول سلسة للمستثمرين إلى تركيا، يقوم "مكتب الاستثمار" بالمساعدة في إجراء الاتصالات وعقد الاجتماعات الأولية التي يعرّف بهم مع الموردين المحتملين، والعملاء، ومقدمي الخدمات وفقًا لاحتياجات المستثمر والمشروع الاستثماري ذي الصلة.

 

تسهيل الأعمال التجارية

 

إن من بين الخدمات المقدمة للمشروعات والتي تندرج ضمن مسؤوليات "مكتب الاستثمار" هو إعلام المستثمرين بالعمليات والإجراءات البيروقراطية بالإضافة إلى متابعة جميع المراحل الخاصة بالعمليات الاستثمارية. وتتضمن الخدمة الأخيرة المذكورة إجراءات لتقديم العون في تأسيس أعمال تجارية، وطلبات الحصول على رخصة الإقامة والعمل، ومجالات استخدام الحوافز، وأعمال تقييم الآثار المترتبة على البيئة، والتراخيص الأخرى ذات الصلة. يتم التعامل مع كل مرحلة بنهج يعتمد على توفير نتائج مرضية ومخصص ليتناسب مع احتياجات المستثمر، حيث يهدف بذلك إلى تسهيل الإجراءات البيروقراطية والتسريع من وتيرتها خطوة بخطوة، من البداية وحتى النهاية.

 

تقديم الدعم في اختيار المواقع

 

يتولى طاقم من "مكتب الاستثمار" مخصص لاختيار المواقع مهام قيادة جميع الإجراءات المتصلة بالمشروع الاستثماري، بما في ذلك أعمال البحث عن المواقع المتوفرة وإجراء دراسات حول أرض الموقع تضم معلومات لازمة حول تكاليف امتلاك الأرض، وتوصيل الكهرباء، والغاز الطبيعي، ومصادر الإمداد بالمياه، والمرافق الأخرى. ولا يقتصر دعم المكتب الخاص بخدمات اختيار المواقع على إجراء الأبحاث من مكاتب العمل فقط، ولكنه يتضمن أيضًا القيام بمعاينة المواقع مع المستثمرين، ومتابعة أعمال البنية التحتية بلا انقطاع، وتنسيق أعمال تطوير الأراضي، وتجميع كل البيانات والمعلومات ذات الصلة من موقع المشروع مع الأخذ بعين الاعتبار جدوى الموقع.

 

زيارات الوفود المصممة بحسب الغرض

 

يقوم "مكتب الاستثمار" بتزويد المستثمرين بدعم لوجيستي خاص بإجراءات الزيارة الخاصة بهم إلى تركيا. حيث لا يقوم طاقم المتخصصين العاملين في المكتب بتنظيم اجتماعات مع منظومة الأعمال التجارية والهيئات الحكومية فقط، ولكنه يقوم أيضًا بالتخطيط لرحلات المستثمرين كاملةً، مما يتيح لهم التمتع براحة البال خلال زياراتهم. كما أن "مكتب الاستثمار" يساعد المستثمرين في العثور على موقع مناسب للإقامة ويقوم بتوفير خدمات للنقل من المطار إلى الفندق ومواقع الاجتماع.

 

إطلاق المشاريع

 

إن "مكتب الاستثمار" يقدم لمن قرر من المستثمرين الاستثمار في تركيا خدمات لإطلاق مشاريعهم. حيث تشتمل تلك الخدمات على إصدار بيانات صحفية وتوزيعها للإشارة إلى المشاريع الاستثمارية المُعلن عنها، وتنظيم مراسم احتفالية مبتكرة وخاصة بتدشين المشروع، وغيرها من أنشطة العلاقات العامة ذات الصلة المخصصة لإطلاق المشروع الاستثماري.

 

المساعدة في تطوير الشراكات

 

عندما يتعلق الأمر بالاستثمارات العالمية، فإن جهود التعاون بين الشركات المحلية والعالمية قد يعود بالفائدة الكبيرة لكليّ الجانبين. يقدم "مكتب الاسثمار" المساعدة لكل من الشركات التركية والشركات متعددة الجنسيات في العثور على شركاء ملائمين لإجراء مشاريع مشتركة محتملة، وتنفيذ استراتيجيات "الاندماج والاستحواذ"، إلى جانب تنفيذ المشاريع في تركيا.

 

المتابعة المتواصلة بعد تدشين الاستثمار

 

يلتزم "مكتب الاستثمار" بمواصلة تقديم الدعم للمستثمرين بعد إتمام مشاريعهم؛ حيث يستمر المكتب في التواصل معهم بانتظام حتى يضمن سير كل مرحلة في دورة حياة المشروع المتواصلة بسلاسة. وحينما يواجه أحد المستثمرين أية مشكلة تتعلق باستثماره، يقدم له المكتب مجموعة واسعة من خدمات المتابعة الحصرية بعد تدشين الاستثمار مثل جهود إجراء التسهيلات بين الحكومة والمستثمرين، والمساعدة في عمليات توسيع المشروع، وتوفير ورش للعمل وإجراء دراسات استقصائية، وأنشطة لمناصرة السياسة التي تخص المناخ الاستثماري.